مكون بالمطبخ يسبب سرطان المعدة! إنتبة من هالشئ بعد اليوم صحتك أنت المسؤول عنها

مكون بالمطبخ يسبب سرطان المعدة! إنتبة من هالشئ بعد اليوم صحتك أنت المسؤول عنها
مكون بالمطبخ يسبب سرطان المعدة! إنتبة من هالشئ بعد اليوم صحتك أنت المسؤول عنها

في دراسة غير مسبوقة أجراها خبراء التغذية من مركز الصحة العامة بجامعة فيينا، تم الكشف عن معلومات مقلقة تخص محبي الأطعمة المالحة. وجد الباحثون أن الأشخاص في المملكة المتحدة الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غنيًا بالملح معرضون لخطر الإصابة بسرطان المعدة أكثر بنسبة 40% مقارنة بأولئك الذين يحدون من استهلاك الملح تأتي هذه النتائج لتعزز سلسلة من الدراسات المماثلة التي أجريت في دول آسيوية مثل الصين واليابان وكوريا، حيث أشارت الأبحاث السابقة إلى وجود علاقة وثيقة بين النظام الغذائي المالح وزيادة معدلات الإصابة بسرطان المعدة.

وفقاً للدراسة، يبدو أن الاستهلاك المفرط للملح يؤدي إلى تآكل الطبقة الواقية داخل المعدة، مما يسبب تلفًا في الأنسجة ويعرضها لطفرات قد تكون سرطانية. هذه الآلية تفسر كيف قد يسهم الملح، وهو عنصر أساسي في العديد من المطابخ، في تطور واحد من أخطر أنواع السرطان من الجدير بالذكر أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) توصي بألا يزيد تناول الصوديوم عن 2300 ملجم يوميًا، وهو ما يعادل تقريباً ملعقة صغيرة من الملح. هذه التوصية تهدف إلى الحد من المخاطر الصحية المرتبطة بالاستهلاك المفرط للملح، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، بالإضافة إلى سرطان المعدة.

تؤكد هذه الدراسة على ضرورة الوعي الغذائي وتعزيز عادات الأكل الصحية، خصوصاً في المجتمعات الغربية التي قد لا تكون على دراية كافية بمخاطر النظام الغذائي المالح. يُنصح بقراءة ملصقات الأغذية بعناية والابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة المعلبة والمعالجة التي غالبًا ما تحتوي على مستويات عالية من الصوديوم.

close